logo_preset_3_1468836456182
[2022-05-11 06:48] عاجل: مذبحة للعملات الرقمية.. السوق يتحول لبركة دماء بعد بيانات التضخم[2022-05-11 06:46] عاجل: التضخم الأمريكي يدفع الدولار للأعلى، وجميع الأسواق متراجعة أمامه[2022-05-09 03:00] عاجل: الدولار عند قمة 20 عامًا وزيادة الطلب على عملة الملاذ الآمن بسبب الخوف[2022-05-09 01:26] عاد مزاد وارين بافيت الخيري التقليدي[2022-05-09 01:24] تراجع أسعار النفط بفعل المخاوف الاقتصادية العالمية[2022-05-09 01:21] خطاب بوتين الذي يترقبه العالم" عيد النصر"
logo_preset_3_1468836456182

أردوغان ينقذ الليرة التركية .. مؤقتا

2021-11-09 00:01

https://cmsmarketingservices.com/

أردوغان ينقذ الليرة التركية .. مؤقتا

يبدو أن أن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء أمس الإثنين قد أنقذت الليرة من الولوج في منعطف أكثر قتامة في ظل الضغوط التي تعانيها.وكانت الليرة

يبدو أن أن تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء أمس الإثنين قد أنقذت الليرة من الولوج في منعطف أكثر قتامة في ظل الضغوط التي تعانيها.

وكانت الليرة التركية اقتربت خلال تعاملات أمس الإثنين من الوصول إلى قاعها التاريخي الذي تم تسجيله في 25 أكتوبر الماضي بفعل العديد من الضغوط السياسية والاقتصادية.

 بيد أن الليرة التركية نجحت في تقليص خسائرها وتحويلها إلى ارتفاع بنهاية التعاملات أمس الاثنين، إلا أنها عادت إلى تراجعاتها مقابل الدولار خلال تعاملات اليوم الثلاثاء.
 

وعود أردوغان

وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يوم الاثنين إن بلاده ستلغي بعض الرسوم الثابتة في فوايتر الكهرباء لمساعدة المستهلكين، مضيفا أن حكومته تدعم بالفعل بعض أسعار الطاقة.

وقال اردوغان بعد اجتماع لمجلس الوزراء في أنقرة إن الحكومة ستلغي رسما ثابتا بنسبة 2% على فواتير الكهرباء يذهب لتمويل هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية (تي آر تي) ورسما آخر بنسبة %.

وأضاف قائلا "مع عدم عرقلة ميزانيات الشركات في قطاع الطاقة أو التضحية بمواطنينا، فإننا سنواصل ترويض أزمة الطاقة العالمية هذه."

ويواجه اردوغان انتخابات صعبة في موعد أقصاه منتصف 2023 وتضررت شعبيته من وصول معدل التضخم في تركيا إلى 20 %، مع زيادات في الآونة الأخيرة في أسعار سلع أساسية مثل الغذاء والغاز.

وقال مسؤولون لرويترز الأسبوع الماضي إن أنقرة تجهز حزمة دعم مالي لمساعدة الأسر الأقل دخلا من خلال إجراءات مثل رفع الحد الأدنى للأجر وتخفيف عبء تكاليف الطاقة وزيادة رواتب بعض العاملين بالقطاع العام.

لليرة التركية

ونزلت الليرة خلال تعاملات أمس الإثنين إلى مستويات 9.7458 ليرة / دولاربتراجع 0.72%.

إلا أنها نجحت في قلب الخسائر لتنهي تعاملات الإثينن على ارتفاع طفيف بنسبة 0.32% وصولا إلى مستويات 9.6791 ليرة / دولار.

وخلال تعاملات اليوم الثلاثاء يبدو أن الليرة تعيد المحاولة مرة أخرى، حيث نزلت إلى مستويات 9.7317 ليرة / دولار بتراجع بلغت نسبته 0.5%.

وفي المقابل من ارتفاع الليرة مقابل الدولار بنهاية تعاملات أمس الإثنين، يبدو أن محاولات أردوغان لم تثني الأتراك عن اقتناء الذهب الذي يعتبر وسيلة للتحوط من التضخم المتزايد في البلاد.

ويتداول الذهب التركي الان عند أعلى مستوياته على الإطلاق تزامنا مع تسجيل التضخم معدلات قياسية في البلاد.

ويرتفع جرام الذهب التركي خلال تلك اللحظات عند مستويات 570.983 ليرة/ جرام بزيادة 0.8% بارتفاع تبلغ قيمته حوالي 5 ليرات عن تداولات أمس.
 

صورة عامة

وأعلنت مكاتب صرافة تركية،مؤخرا ، الإضراب العام في جميع أنحاء البلاد ضمن خطوة احتجاجية تفاقم أزمة الليرة المنهارة.

وجاء الإضراب احتجاجًا على التعديلات الأخيرة التي أجرتها وزارة الخزانة والمالية على اللائحة المتعلقة بنظام عمل تلك المكاتب.

وتعاني الليرة التركية خلال الأسابيع الماضية من تفاقم خسائرها، ما دفعها ان تكون واحدة من أسوء عملات الأسواق الناشئة مقابل الدولار منذ بداية العام.

وهوت الليرة في حدود 25% منذ بداية العام مقابل الدولار، بينما انخفضت في حدود 9% خلال تعاملات أكتوبر ونزلت إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق عند9.8595 ليرة / دولار.

تغريدة تكلف إيلون ماسك 20 مليار دولار

وعانت الليرة من قرار أردوغان بإقالة ثلاثة من مسؤول البنك المركزي التركي، تزامنا مع توتر الأوضاع الجيوسياسة في المنطقة.

جاء هذا بخلاف تفاقم الأوضاع مع الحلفاء الغربيين وفي الولايات المتحدة الأمريكية عقب أزمة طرد السفراء .

وزاد التضخم التركي حيث سجل مؤشر أسعار المستهلكين السنوي ارتفاعًأ إلى 19.89% عن 19.58% في الشهر الماضي.

بينما قرر المركزي التركي خفض أسعار الفائدة بواقع 200 نقطة أساس نزول إلى 16% مقابل 18%.

 

قوة الدولار

يرى محللون بنك اتش اس بى سي HSBC، أن الدولار الأمريكي أمامه مجال للارتفاع حيث أن الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في الخفض التدريجي لأصوله هذا الشهر.

يذكر أن مؤشر الدولار قد شهد استقرارا قرب أعلى مستوياتها خلال عام عقب استبعاد عدد من أعضاء الاحتياطي الفيدرالي رفع الفائدة قبل عام 2023 رغم ارتفاع الأسعار وتزايد الضغوط التضخمية.

حيث قال ريتشارد كلاريدا أن الاقتصاد الأمريكي تحول هذا العام من التعافي إلى الانتعاش لكن معدل التضخم سيواصل الارتفاع وفق التوقعات.

وقال تشارلز إيفانز المسؤول لدى الاحتياطي الفيدرالي، أنه قلق إزاء ارتفاع معدل التضخم، وأوضح أنه يشعر بالتوتر بشأن بقاء التضخم مرتفعًا لفترة أطول مقارنة بالتوقعات السابقة لكنه استبعد رفع الفائدة قبل 2023.

 

 
Create Website with flazio.com | Free and Easy Website Builder